مراحل تطور المحاسبة الإدارية بالتفصيل - تابع المحاسبة الإدارية

في المقال السابق تحدثنا عن طرق تقسيم عناصر نظام المحاسبة الإدارية إلى العناصر التقليدية لأي نظام، بالإضافة إلى بعض الآراء للكُتّاب في نظام المحاسبة الإدارية، وأيضًا بالإضافة إلى مرحلة المحاسبة عن المسؤولية الاجتماعية والبيئية، وسنتحدث في هذا المقال عن مراحل تطور المحاسبة الإدارية بالتفصيل.

مراحل تطور المحاسبة الإدارية

يمكن تتبع مراحل تطور المحاسبة الإدارية من خلال عدة مراحل على النحو التالي:

1. مرحلة ظهور محاسبة التكاليف

ظهرت الحاجة لمعلومات عن التخطيط والرقابة في منتصف القرن التاسع عشر، عندما كان يتعين على شركات النسيج والسكك الحديدية أن تعدل على تنسيق العمليات المتعددة المتمثلة في أداء النشاط الأساسي. أي أنه يتم تحويل المواد الخام إلى نسيج في شركات النسيج ونقل الركاب في شركات نقل الركاب.

وتم تحديد ذلك من خلال عدد من النقاط:

1- استخدام مصنع ليمان في عام 1855م نظام محاسبة التكاليف لقياس تكلفة الإنتاج، وتتبع حركة المواد الخام وتحويلها إلى منتجات، وقياس إنتاجية العمال، وقامت السكك الحديدية باستخدام أساليب تقييم الأداء عن طريق مقارنة تكاليف التشغيل بالمبيعات.

2- قام shinn مدير عام شركة كاريخي باستخدام البيانات الإحصائية عن المواد والعمالة في كل يوم لأغراض التخطيط والرقابة عن طريق تقديم تقارير يومية أو شهرية لصاحب الشركة، حيث كان يقارن بين تكلفة الوحدة خلال الشهور المختلفة، وهذه البيانات جعلت العمال يشعرون بأن عيون الإدارة تراقبهم من خلال السجلات المحاسبية، واستُخدمَت هذه البيانات بجانب تحقيق الرقابة في ترشيد قرارات التسعير.

3- كان أول ظهور للإدارة العلمية في الولايات المتحدة التي اعتمدت على بيانات التكاليف وتطور استخدامها في الأغراض الإدارية، حيث تمكن رواد الحركة، وعلى سبيل المثالتايلور وأمرسون وهاملتون وتاون، من إعداد معايير علمية لكمية العمل والمواد المطلوبة لإنتاج وحدة الإنتاج، وقد استُخدمت هذه المعايير في تحديد أجور العمال وحوافزهم ومكافآتهم.

4- بدأ ظهور هذا الفكر لضرورة البحث عن معالجة التكاليف غير المباشرة وحساب وقت تعطل الآلة، وتم تطوير أساليب إعداد التكاليف المعمارية، وحتى عام 1904م لم توزع التكاليف الثابتة وعرفوا الربح على أنه الفرق بين المتحصلات والنفقات، وتم نشر مقالات عن التكاليف المعارية في عام 1908 و1909.

5-   تم التوصل للعديد من النتائج من خلال نشر هارسون سلسة مقالات في عام 1918م، وأهم هذه النتائج هي:

  • أ‌مرحلة التكاليف المعيارية تخطت مرحلة التجربة إلى مرحلة الممارسة الراسخة.
  • ب‌زاد الاهتمام بمفاهيم التكلفة في الكتب والرسائل العلمية.

6- في عام 1923م قدم موريس كلارك كتاب ناقش فيه مشكلة التكاليف غير المباشرة واستخدامها في القرارات، وناقش التكاليف  التي يمكن تجنبها والتي لا يمكن تجنبها، والتكاليف الغارقة والتفاضلية والثابتة والمتغيرة وتكلفة الفرصة البديلة، وتضمن هذا الكتاب جزء عن مفهوم تكاليف مختلفة لأغراض مختلفة، ونادى بفصل بيانات التكاليف عن البيانات المحاسبة المالية.

2- مرحلة ظهور الرقابة الإدارية

يمكن لنا توضيح مرحلة ظهور الرقابة الإدارية من خلال مجموعة من النقاط، وهي:

1-   تعتبر شركة دوبونت رائدة في مجال تطوير استخدام المعلومات المحاسبية في الرقابة الإدارية، وكانت هذه الشركة تدار بطريقة مركزية حيث كانت معظم أنشطتها متخصصة وقد استنبطت  الشركة مقياسًا محاسبيًا جديدًا هو العائد على الاستثمار، حيث نُشر هذا النموذج في 1912م بواسطة أحد مدراء شركة دوبونت عندما حلل معادلة العائد إلى شقيها.

2-  إعداد شركة دوبونت موازنة للتشغيل وموازنة لرأس المال في عام 1910م.

3- تم في عام 1923م دمج شركة دوبونت وجنرال، قام بيردوبونت ودونالدسون وألفردسلون بتطبيق نظام المحاسبة الإدارية.

 وفي نهاية المقال نتمنى أن نكون قد أفدناكم بما يخص المحاسبة الإدارية، ونضرب لكم موعدًا جديدًا مستقبلًا مع المزيد من المقالات.

أسرة المُحاسبة للجميع

Post a Comment

أحدث أقدم