إطار المحاسبة الإدارية

تحدثنا في هذا المقال السابق عن تعريف المحاسبة الإدارية من خلال تصنيف الآراء المختلفة، وكذلك تعريف المحاسبة الإدارية على أنها هي أحد النظم الفرعية لنظام المحاسبة، والذي يقوم على مجموعة من المبادئ والمفاهيم والقواعد والأساليب اللازمة لإنتاج وتوصيل المعلومات التي تحتاجها وظائف الإدارة، وخاصة في تخطيط وتقييم الأداء وصناعة القرارات، وسنتعرف في هذا المقال على إطار المحاسبة الإدارية.

مفهوم المحاسبة الإدارية

يمكن النظر إلى مفهوم المحاسبة الإدارية من عدة زوايا على أنها هي:

1) نظام المحاسبة الإدارية هدف محدد يمكن ترجمته إلى عدة أهداف فرعية يتولى تحقيقها.

2) المحاسبة الإدارية هي نظام له مدخلات وعمليات تشغيل ومخرجات.

3) المحاسبة الإدارية هي جزء من نظام أكبر، وهو نظام المعلومات المحاسبية وفي نفس الوقت يمكن أن يحتوي على عدة نظم فرعية كنظام الموازنات ونظام التقارير الرقابية ونظام تقارير تقييم الأداء.

4) يقوم نظام المحاسبة الإدارية على عدد من المفاهيم والقواعد التي تعتمد عليها في إنتاج المعلومات المحاسبية.

5) يقوم نظام المحاسبة الإدارية على عدد من الأساليب والأدوات والأجهزة التي يستخدمها في إنتاج المعلومات المحاسبية.

6) يتولى نظام المحاسبة الإدارية عملية إنتاج المعلومات بمراحلها المختلفة والمتمثلة في تجميع البيانات وتبويبها وتلخيصها للوصول إلى معلومات مفيدة في الأغراض المختلفة.

7) يتولي نظام المحاسبة الإدارية توصيل المعلومات لمستخدميها في المستويات الإدارية المختلفة في المنشأة.

8) نظام المحاسبة الإدارية يحتاج إلى موارد بشرية وأجهزة لإتمام عملية إنتاج وتوصيل المعلومات لمستخدميها.

9) ينتج هذا النظام مستخدمين محددين يجب التعرف على مستوى ثقافتهم والنماذج التي يستخدمونها في صناعة قراراتهم.

تقسيم الهدف لنظام المحاسبة الإدارية للأهداف الفرعية

يمكن لنا تحديد الهدف الرئيسي لنظام المعلومات المحاسبية على أنه يتمثل في إنتاج المعلومات المحاسبية الكمية إلى مستخدمين مختلفين لتحقيق أهداف مختلفة، ويمكن لنا أن نقوم بتقسيم الهدف إلى عدة أهداف فرعية، والتي تتمثل في:

1.    صياغة كمية لدالة الهدف التي تعظم مصلحة المنشأة بما لا يتعارض مع المصلحة البيئية أو الاجتماعية.

2.    التخطيط والمفاضلة بين البدائل في الأجل الجاري والاستراتيجي.

3.    الرقابة على موارد المنشأة والمحافظة عليها والعمل على تنميتها.

4.    ترشيد القرارات بأنواعها المختلفة سواء ترتبط بالأجل القصير أو الأجل الطويل.

ترجمة الأهداف بالتفصيل

يمكن لنا ترجمة هذه الأهداف بدرجة أعلى من التفصيل، والتي تتمثل فيما يلي:

1) تحديد  كمية وقيمة المبيعات أو الخدمات التي تقدمها المنشأة، والتي تسعى إلى تحقيق الأهداف خلال الفترة المقبلة.

2) قياس التكاليف والإيرادات عن نشاط المنشأة، والتي تمت فعلًا خلال الفترات المختلفة.

3) إعداد تقديرات لعناصر التكاليف والإيرادات لفترة مقبلة.

4) قياس أداء المنشأة وتوثيقه في مجموعة تقارير يمكن الرجوع إليها وقت الحاجة كوسيلة رئيسية للرقابة على النظام.

5) توفير المعلومات اللازمة لتقييم أداء المركز والمنشأة ككل.

6) إنتاج المعلومات التي تحتاجها لترشيد القرارات الجارية والاستراتيجية.

7) إنتاج التقارير اللازمة للرقابة.

8) إنتاج المعلومات التي تحتاجها الإدارة للتخطيط الجاري كأعداد الموازنات الجارية والتخطيط الاستراتيجي كأعداد الموازنات الرأسمالية.

تحقيق الأهداف

يتم تحقيق هذه الأهداف من خلال العديد من النظم الفرعية لنظام المحاسبة الإدارية، والتي تتمثل في:

1) نظام لترشيد وصناعة القرارات الاستراتيجية في الأجل الطويل.

2) نظام الموازنات لقياس الأداء المخطط لعناصر الإيرادات والنفقات.

3) نظام لترشيد صناعة القرارات قصيرة الأجل.

4) نظام لقياس الأداء الفعلي بحصر ما تم فعلًا من نفقات وإيرادات.

5) نظام لتقييم الأداء على مستوى ومراكز المسؤولية والمنشأة ككل.

6) نظام يتضمن مجموعة من التقارير الرقابية لعناصر التكاليف والإيرادات.

وفي نهاية المقال نتمنى أن نكون قد أفدناكم بما يخص المحاسبة الإدارية، ونضرب لكم موعدًا جديدًا مستقبلًا مع المزيد من المقالات.

أسرة المُحاسبة للجميع


Post a Comment

أحدث أقدم