المحاسبة عن النقدية في الخزينة والحالات التي تواجه النقدية في الخزينة - تابع المحاسبة عن الأصول المتداولة

سبق وأن تحدثنا في المقال السابق عن أنواع النقدية سواء كانت مقبوضات أو مدفوعات، وتعرفنا  على كل نوع من النقدية، بالإضافة إلى المخاطر التي تتعرض لها النقدية، سواء كانت النقدية من المقبوضات أو المدفوعات من السرقة أو الضياع  أو الاختلاس أو التلاعب، وسنتناول في مقال اليوم ما يخص المحاسبة عن النقدية في الخزينة والحالات التي تواجه النقدية في الخزينة بالتفصيل.

أولًا: النقدية بالخزينة - CASH

- هناك مجموعة من المخاطر التي تتعرض لها النقدية السائلة في الخزينة، والتي تفوق المخاطر التي تتعرض لها النقدية عند الاحتفاظ بالنقدية في الحسابات الجارية بالبنك.

- وللتخفيف من المخاطر التي تتعرض لها النقدية، يتم اللجوء إلى الجرد الدوري والجرد المفاجئ للنقدية بالخزينة.

- يتم تقليل المخاطر من خلال المقارنة بين الرصيد الناتج في رصيد حساب النقدية المثبت في الدفاتر والرصيد الفعلي في الخزينة.

مقارنة الرصيد الفعلي والرصيد بدفاتر الخزينة

وينتج عن مقارنة الرصيد الفعلي والرصيد بدفاتر الخزينة ما يلي:

1. الرصيد الفعلي للنقدية أقل من رصيد النقدية الموجود في الدفاتر

- ويكون معنى ذلك أن النقدية الموجودة أقل مما يجب أن يكون، وهذا يعني وجود عجز في النقدية.

- ويتم المعالجة المحاسبية للعجز في النقدية من خلال فتح حساب بالفرق يسمى "حساب عجز النقدية".

- تتم تسجيل العجز في النقدية كمصروف عادي ويتم تحميله كمصروف عادي يحمل على قائمة الدخل الخاصة للفترة، طالما كان العجز في الحدود المتوقعة أو العادية بسبب التعامل الكبير في النقدية.

وتكون المعالجة المحاسبية كالآتي:

التاريخ

البيان

مدين

دائن

 

ح/ عجز النقدية

ح/ النقدية بالخزينة

قيد العجز في النقدية

**

 

**

وفي حالة ما إذا كان العجز يرجع إلى وجود اختلاس أو إهمال، فيجب تحميل العجز الموجود في النقدية على الشخص المسؤول عن الخزينة.

وتكون المعالجة المحاسبية للعجز كالآتي:                    

التاريخ

البيان

مدين

دائن

 

  ح/ أمين الخزينة

          ح/  عجز النقدية

     قيد تحميل أمين الخزينة بالعجز في النقدية

**

 

**

وعندما يكون المسؤول عن الخزينة صاحب الشركة تكون المعالجة المحاسبية للعجز على أنه من المسحوبات الشخصية لصاحب الشركة أو المنشأة.

تكون المعالجة المحاسبية للعجز في هذه الحالة كالآتي:

التاريخ

البيان

مدين

دائن

 

ح/ المسحوبات الشخصية

          ح/  النقدية

       قيد إثبات العجز في النقدية

**

 

**

2. الرصيد الفعلي للنقدية أكبر من رصيد النقدية الموجود في الدفاتر

- ويكون معنى ذلك أن النقدية الموجودة أكبر مما يجب أن يكون، وهذا يعني وجود زيادة في النقدية.

- ويتم المعالجة المحاسبية للعجز في النقدية من خلال فتح حساب بالفرق يسمى "حساب زيادة النقدية".

- ويتم تسجيل الزيادة في النقدية كإيراد عادي ويتم تحميله كمصروف عادي يحمل على قائمة الدخل الخاصة للفترة، طالما كانت الزيادة  في الحدود المتوقعة أو العادية.

وتكون المعالجة المحاسبية كالآتي:

التاريخ

البيان

مدين

دائن

 

ح/ النقدية بالخزينة

         ح/ الزيادة في النقدية

         قيد الزيادة في النقدية

**

 

**

وفي حالة ما إذا كان يصعب تحديد مصدر هذه الزيادة في النقدية،  فيجب تحميل الزيادة الموجودة في النقدية من خلال فتح حساب باسم مصدر الزيادة.

وتكون المعالجة للمحاسبية كالآتي:

التاريخ

البيان

مدين

دائن

 

 ح/ النقدية في النقدية

         ح/ العميل .......

         قيد إثبات مصدر الزيادة في النقدية.

**

 

**

3. الرصيد الفعلي للنقدية يطابق  رصيد النقدية الموجود في الدفاتر

في حالة أن رصيد النقدية الموجود في الدفاتر يكون مساوي لرصيد النقدية الموجود في الخزينة، لا يتم تسجيل أي قيود.

 وفي نهاية المقال نتمنى أن نكون قد أفدناكم بما يخص هذا الجزء من التسوية المحاسبية، ونضرب لكم موعدًا جديدًا مستقبلًا مع المزيد من المقالات.

أسرة المُحاسبة للجميع

Post a Comment

أحدث أقدم