مميزات تطبيق نظام المحاسبة الإدارية - تابع المحاسبة الإدارية

تحدثنا في المقال السابق عن المرحلة الأولى من تطور المحاسبة الإدارية،  وسنتحدث في هذا المقال عن باقي مراحل تطور المحاسبة الإدارية.

ساهم تطبيق نظام المحاسبة الإدارية على إنجاز ما يلي:

1)  رقابة مركزية بمسؤولية لامركزية.

2)  إعداد خطة تشغيل سنوية (موازنة).

3)  قارنوا أهداف كل قسم بأهداف الشركة الأم.

4)  وجود نظام الموازنات والتقارير أدى إلى توضيح الفروق بين الفعلي والمقدّر.

5)  المساعدة في تخصيص الموارد بين الأقسام على أساس معايير أداء موحدة.

4- ظهرت بفترة الكساد الكثير من المشاكل الناتجة عن قصور في نظم التخطيط والرقابة، ونتيجة ظهور هذه المشاكل قد قامت شركة دوبونت وشركة جنرال موتورز باستحداث نظام نظام الأقسام والفروع.

5- وقد تضمن النظام الذي قامت شركة جنرال موتورز إلى عدد من النقاط في مجال تطور الاعتماد على المعلومات المحاسبية.

أهم النقاط في مجال تطور الاعتماد على المعلومات المحاسبية

1.   تم صياغة هدف عام ومحدد للشركة، والذي يتمثل في تحقيق معدل عائد متوسط خلال دورة كاملة يقل في سنة ويزيد في سنة، بشرط أن يتم تحقيق الهدف العام خلال الدورة الكاملة.

2.   ابتكر دونالدسون نظام منظم للتسعير اعتمد على وجود أسعار معيارية وأسعار فعلية، وإذا زادت الفجوة بينهم وطُلب من رئيس القسم تخفيض التكاليف.

3.   تم إعداد خطة للحوافز والمشاركة في الربح لكبار المديرين في الشركة.

4.   تم تطبيق نظام لأسعار التحويل مبنى على أسعار السوق.

ثالثًا: مرحلة استخدام الأساليب الكمية

بدأت مرحلة استخدام الأساليب الكمية منذ عام 1935م، وتميزت هذه المرحلة بالتطورات الآتية:

1.   استخدام عدد من الأساليب والمعايير مثل فترة الاستراد، والعائد على الاستثمار، ومفهوم التدفق النقدي، وصافي القيمة الحالية للتدفقات النقدية، وذلك عند إعداد الموازنة الرأسمالية.

2.   ثار جدل كبير حول أسعار التحويل والمشاكل الخاصة بها.

3.   ظهر اتجاه قوي في عام 1960يدعو إلى استخدام الأساليب الكمية في حل مشاكل التخطيط والرقابة بعد نجاح استخدام أساليب بحوث العمليات في الحرب العالمية الثانية، حيث تم استخدام أساليب بحوث العمليات في علاج الكثير من المشكلات، حيث تم استخدام الأساليب الكمية في علاج مشكلة فصل التكاليف الثابتة والمتغيرة والتسعير، وتحديد أفضل تشكيلة إنتاجية، وتحليل انحرافات بين الأداء الفعلي والأداء المخطط.

4.   ساد اتجاه مبدأ اقتصاديات المعلومات ونظرية الوكالة بعد عام 1970م، وكان لهذه المبادئ النتيجة في بناء نظرية المحاسبة الإدارية التي تقوم على أساس المبدأ النفعي واتجاه مضاعفة الربح.

رابعًا: مرحلة ظهور واستخدام نظم إنتاج وأساليب إدارية متطورة

ظهر في التطبيق العملي خلال الفترة الأخيرة العديد من الأساليب الخاصة بالنظم الإدارية التي انعكست بشكل مباشر على أساليب المحاسبة الإدارية. وهناك بعض الأساليب الإدارية الحديثة، والتي يمكن تلخيصها على النحو التالي:

1. استخدام أسلوب تخطيط الاحتياجات من المواد MRT: ويقوم أسلوب تخطيط الاحتياجات من المواد على عدد من العناصر، والتي تتمثل في:

1)  جدولة الإنتاج     PRODUCTION SCHEDULE.

2)  قائمة المواد        BILL OF MATERIAL.

3)  سجلات المخزون    INVENTORY .RECORDS

2. أسلوب الإنتاج وقت الحاجة JUST –IN –TIME: ويهدف أسلوب الإنتاج وقت الحاجة إلى خفض التكلفة في جميع عمليات الشراء والتخزين والإنتاج، من خلال توفير الوقت اللازم لتوفير المواد الخام والإنتاج، حيث لا يتم الإنتاج إلا في الوقت المطلوب فقط، حيث يعرفه SCHNIEDER JANS  على أنه نظام لإنتاج المنتج عند الحاجة إليه وبالكميات التي يطلبها العملاء.

3. أسلوب تخطيط الموارد الصناعية MRT: يعتبر أسلوب تخطيط الموارد الصناعية MRT هو الأسلوب الأكثر شمولًا  في تخطيط جميع موارد المنشأة من طاقة إنتاجية للآلات والمواد الخام والعمالة، ولا يركز هذا الأسلوب على تخطيط المواد فقط.

4. إدارة الجودة الشاملة (TQM) TOTAL  QUALITY  MANAGEMENT

أصبح الخَيار الوحيد أمام الجميع نتيجة التقدم المتزايد في مجال تكنولوجيا الإنتاج وزيادة حدة المنافسة بين الشركات العالمية، وهو تطبيق أحدث أساليب الإدارة الحديثة، وخاصةً تلك التي تتعلق بإدارة الجودة QUALITY)  MANAGEMENT   TQM)

وفي نهاية المقال نتمنى أن نكون قد أفدناكم بما يخص المحاسبة الإدارية، ونضرب لكم موعدًا جديدًا مستقبلًا مع المزيد من المقالات.

أسرة المُحاسبة للجميع

Post a Comment

أحدث أقدم