جرد الإيرادات

سبق أن تحدثنا أن نتيجة ممارسة النشاط في المنشأة تتحدد في فترات مالية دورية، وتكون من خلال إجراء مقابلة بين إيرادات المنشأة التي تحقّقها المنشأة، والمصروفات التي تنفقها المنشأة خلال الفترة المالية. وسنتعرف في هذا المقال على التسويات الجردية للإيرادات.

جرد الإيرادات

هي عبارة عن عملية، الغرض منها تحديد كل ما يخصّ الفترة المحاسبية من بنود الإيرادات المختلفة، وتحديد كلًا من الإيرادات المقدَمة والإيرادات المستحقة.  

الإيرادات المقدمة UNEREND (DEERALS) REVENUE أو ما يُعرف بـ (الإيرادات المؤجلة أو غير المكتسبة):

- هي الإيرادات التي قامت المنشأة بتحصيلها خلال الفترة المحاسبية الحالية، ولكنها تخص فترات محاسبية مقبلة.

- ويمكن التعبير عنها بأنها إيرادات لخدمات لم تقم المنشأة بتنفيذها بعد. ويمكن لنا أن نستخلص أن الإيرادات المقدمة هي:

1-   الإيرادات المقدمة لا يجب ترحيلها إلى الحسابات الختامية الخاصة بالفترة المحاسبية الحالية؛ حتى لا تظهر نتائج الأعمال أكبر مما يجب.

2-   الإيرادات المقدمة هي عبارة عن التزامات قائمة على المنشأة لحساب الغير في نهاية الفترة المحاسبية.

3-   تعتبر الإيرادات المقدمة هي إنجازات أو خدمات لم تقم المنشأة بتقديمها رغم تحصيلها.

4-   الإيرادات المقدمة تظهر من ضمن عناصر الخصوم بالميزانية العمومية للمنشأة في نهاية الفترة المحاسبية.

الإيرادات المستحقة ACCRUED REVENUES

- هي عبارة عن الإيرادات التي تخص الفترة المحاسبية الحالية، ولكن الإيرادات لم يتم تحصيلها حتى تاريخ نهاية الفترة وإعداد الحسابات الختامية.

- ويمكن لنا القول بأن الإيرادات المستحقة تمثل خدمات وإنجازات قامت المنشأة بتأديتها للغير، ولكن لم يتم تحصيل قيمتها حتى تاريخ نهاية الفترة المحاسبية.

- ومما سبق نستخلص إن الإيرادات المستحقة هي كالآتي:

1.    الإيرادات المستحقة يجب ترحيلها إلى الحسابات الختامية الخاصة بالفترة المحاسبية الحالية على الرغم من عدم تحصيل قيمة الإيرادات بعد.

2.    الإيرادات المستحقة تعتبر حقًا للمنشأة طرفًا للغير حكمها، وهي في حكم المدينين.

3.    الإيرادات المستحقة يجب أن تظهر ضمن عناصر الأصول بالميزانية العمومية للمنشأة في نهاية الفترة المحاسبية.

خطوات جرد الإيرادات

 يقوم موظفو الحسابات باتباع مجموعة من الخطوات لجرد الإيرادات، هي:

1-     يقوم موظفو الحسابات بتحديد المبلغ المحصَّل من الإيرادات، ويعد هذا المبلغ في رصيد الإيراد في دفتر الأستاذ أو في ميزان المراجعة بالأرصدة.

2-     يتم تحديد الإيرادات التي تخص الفترة المحاسبية، وذلك من خلال الرجوع إلى المستندات. وعلى سبيل المثال: عقد تأجير مبنى مملوك للمنشأة إلى الغير.

3-    يقوم موظفو الحسابات بالمقارنة بين المبلغ المحصَّل، أي رصيد حساب الإيراد بما يخص الفترة من الإيراد.

وعند قيام موظفي الحسابات بجرد الإيرادات تواجههم ثلاثة احتمالات: -

الاحتمال الأول

يكون رصيد حساب الإيراد يساوي ما يخص الفترة المحاسبية من الإيرادات.

      وهو ما يعني أي إيرادات مستحقة أو إيرادات مقدّمة.

      وعلية فإن ح/الإيرادات = الإيرادات التي تخص الفترة.

الاحتمال الثاني

- هو أن يكون حساب الإيراد أكبر مما يخص الفترة المحاسبية من الإيرادات.

- ويمثل الفرق بين حساب الإيرادات وما يخص الفترة المحاسبية من الإيرادات، هو عبارة عن إيراد مقدَّم.

      فيتم تحديد ما يخص الفترة دفتريًا من خلال تخفيض رصيد حساب الإيراد بمقدار الفرق.

      ما يخص الفترة = رصيد حساب الإيراد + الإيراد المقدم.

الاحتمال الثالث

هو أن يكون رصيد حساب الإيراد أقل مما يخص الفترة المحاسبية من الإيرادات.

      يمثل الفرق بين حساب الإيرادات وما يخص الفترة المحاسبية من الإيرادات. وهو عبارة عن إيراد مستحق.

      يتم تحديد ما يخص الفترة المحاسبية دفتريًا من خلال زيادة رصيد حساب الإيراد بمقدار الفرق.

      ما يخص الفترة المحاسبية =   رصيد حساب الإيراد + الإيرادات المستحقة.

وفي نهاية المقال نتمنى أن نكون قد أفدناكم بما يخُصّ هذا الجزء من حساب الإيرادات. ونضرب لكم موعدًا جديدًا مستقبلًا مع المزيد من المقالات.

أسرة المُحاسبة للجميع.

                                                               

Post a Comment

أحدث أقدم