أنظمة جرد المخزون وفقًا للمحاسبة

من بنود قائمة المركز المالي مُفردة المخزون السِلعي، هي أنظمة جرد المخزون، والتي تكون من ضمن بنود الأصول المُتداولة.

 فالمخزون يكون عبارة عن مجموعةٍ من السِلع التي يتم حيازتها بغرض البيع في النشاط التجاري للمنشأة. وسنتعرف في هذا المقال على مفهوم مخزون آخر المدة في المنشآت التجارية، وكيفية تحديد قيمة المخزون آخر المدة في المنشأة التجارية والمنشأة الصناعية.  

تختلف طبيعة المخزون تِبعًا لما تقوم به المنشأة من شراء السِلع والبضائع؛ بغرض إعادة بيعها بشكلها عند الحصول عليها عن المنشأة الصناعية. فالمنشأة الصناعية تقوم بتحويل المواد الخام أو المواد الأولية إلى سِلع تامة، وتقوم المنشأة بحساب تكلفة مبيعاتها من خلال حساب تكلفة حصول المنشأة على بضاعاتها مُضافًا إليها تكلفة تحويل السِلع.

مخزون البضاعة في المُنشأة الصناعية

حينها يكون مخزون البضاعة في المُنشأة الصناعية عبارة عن:

1.    المخزون من المواد الخام.

2.    مخزون الإنتاج تحت التشغيل.

3.    مخزون الإنتاج التام.

وتُمثل تكلفة المبيعات لمخزون للمنشأة التجارية وفقًا لتكلفة الحصول وحيازة السِلع والبضائع، ويظهر تكلفة حيازة ما يتم بيعة من تلك السلع. 

فيظهر المخزون كأصل متداول ويكون موضحًا بتكلفة البضاعة أو السِلع التي تمت حيازتها ولم يتم بيعها بعد حتى تاريخ إعداد قائمة المركز المالي. وعندها تقوم كلًا من المنشأة الصناعية والمنشأة التجارية بإعداد قوائم الدخل. حيث تستخدم المنشأة لفظ "تكلفة البضاعة المباعة" أو "تكلفة المبيعات".

تكلفة البضاعة المباعة ومخزون أول وآخر المدة

ترتبط تكلفة البضاعة المباعة في المنشأة الصناعية بتكلفة المواد الخام وتكلفة تحويل السِلع. أما المنشأة التجارية ترتبط بإيراد المبيعات، حيث يعبر عن تكلفة البضاعة المُباعة.

لذلك يوجد قانون يتعلّق بهذه النقطة، وهو:

تكلفة البضاعة المُباعة خلال الفترة المحاسبية   =   عدد الوحدات المُباعة   ×  تكلفة الوحدة.

بينما يتم التعبير بقانون آخر عن إيراد المبيعات خلال الفترة المحاسبية، وهو:

إيراد المبيعات خلال الفترة المحاسبية = عدد الوحدات المباعة × سعر بيع الوحدة.

عندما تبدأ المنشأة بممارسة نشاطها في الفترة المحاسبية بمخزون من بضاعة يُعاد بيعها خلال الفترة المحاسبية فيسمى هذا: (المخزون أول المدة)، أي الرصيد الموجود في المنشأة في أول الفترة.

أما ما يتبقى من البضاعة في نهاية الفترة المحاسبية فيسمى المخزون: (مخزون آخر المدة). وهو يُعد مخزون أول المدة للسنة التالية.

البضاعة المُتاحة للبيع: عبارة عن مخزون أول المدة من البضاعة مضافًا إلين ما تقوم المنشأة بشرائه من بضائع وسِلع.

ويمكن لنا أن نقوم بالتعبير عن تكلفة البضاعة المباعة خلال الفترة المحاسبية من خلال المعادلة التالية: 

تكلفة البضاعة المباعة = {(بضاعة أول المدة + المشتريات) - بضاعة آخر المدة}

ولتحديد تكلفة البضاعة المباعة خلال الفترة المحاسبية، لا بد لموظفي الحسابات في المنشأة من تحديد كلًا من قيمة مخزون أول المدة وقيمة مخزون آخر المدة، بالإضافة إلى قيمة المشتريات التي تمت في المنشأة خلال الفترة.

أما مخزون آخر المدة، فهو من البنود الهامة التي تستخدمها المنشأة في الوصول إلى رقم صحيح يعبر عن دخل المنشأة خلال الفترة المحاسبية.

ولكن.. أي خطأ يقوم به موظفو الحسابات في تقدير قيمة مخزون آخر المدة ينعكس أثره على كلًا من قائمة الدخل وحساب ملخص الدخل وقائمة المركز المالي.

عناصر المخزون

·      يشمل المخزون كمية السلع والبضائع التي تمتلكها المنشأة من الناحية القانونية، بغض النظر عما تمتلكه المنشأة من الناحية المادية. 

·      في المنشآت التجارية، يشمل المخزون كلًا من السلع والبضائع التي تشتريها المنشأة بغرض إعادة بيعها بالصورة التي حصلت عليها دون أي تغيير عليها أو أحداث أو إدخال تعديلات عليها. وعلى سبيل المثال لذلك: معارض بيع السيارات، ومحلات بيع الملابس الجاهزة، ومحلات بيع الأثاث، ومحلات بيع المنتجات الغذائية، وكلًا من الأمثلة السابقة هي منشآت تجارية.

وفي نهاية المقال نتمنى أن نكون قد أفدناكم بما يخُصّ أنظمة جرد المخزون في المُحاسبة، ونضرب لكم موعدًا جديدًا مستقبلًا مع المزيد من المقالات.

أسرة المُحاسبة للجميع 

 

Post a Comment

أحدث أقدم