يعاني عدد كبير من الأفراد من ضغوط العمل التي تؤثر بالسلب على إنجاز العمل، ويمتد الأثر حتى يصل إلى المنزل فيشعر الفرد بأنه في صراع وضغط لا ينتهي، الأمر الذي يوضح أهمية السيطرة على الوضع والتخلص من ضغط العمل لحياة طبيعية سواء في العمل أو المنزل، سنقدم لك في هذا المقال مجموعة من النصائح التي تساعدك على التقليل من ضغط العمل.

للتقليل من ضغط العمل.. اتبع النصائح التالية

يحدث ضغط العمل نتيجة لبعض التغييرات في مكان العمل أو داخل المنزل، فيشعر الفرد بالتوتر والقلق أثناء تأدية عمله مما يؤدي إلى تعزيز شعوره بعدم الرضا أو تقليل الكفاءة في العمل أو نقص الطاقة الإنتاجية، الأمر الذي يؤكد على ضرورة التقليل من ضغط العمل لتفادي تفاقم المشكلة على المدى الطويل، وفيما يلي بعض النصائح للتقليل من ضغط العمل:

  • تصميم قائمة بالمهام والأعمال المطلوبة وفقاً لجدول زمني
  • الاستعانة بجدول زمني لتحديد المهام والوقت اللازم لإتمامها هو أحد الأمور التي تساعدك على تنظيم وترتيب أفكارك، وتحديد أولويات العمل
  • البدء مبكراً
  • يمكن القول بأن مفتاح النجاح والتقدم في العمل هو البداية في وقت مبكر، فالوصول إلى العمل في وقت متأخر يؤثر على حالتك النفسية على العكس من الحضور في وقت مبكر الذي يساعدك على زيادة إنتاجيتك، ويعمل على تقليل التوتر
  • اعترف بأخطائك
  • الاعتراف بالأخطاء يساعد الشخص على التعلم منها ومواجهتها لتفادي الوقوع فيها مرة أخرى، فيجب على كل فرد أن يتفهم بأن حدوث الأخطاء هو أمر طبيعي يجب التعامل معه وعدم تجاهله
  • لا تكثر من الشكاوي
  • الإكثار من الشكاوي يساعد في خلق مشاعر سلبية تجاه العمل، ويعزز شعور الفرد بالتعب والإجهاد، فيجب تجنب الشكوى التي تؤثر على عملك
  • اعتماد فترات للراحة خلال العمل
  • يؤدي الجلوس لفترات طويلة على المقعد في المكتب إلى الإرهاق والتعب، بالإضافة إلى الألآم البدنية كألم في الظهر أو الرقبة، ويمكنك التخلص من هذه المشكلة عن طريق أخذ فترات راحة خلال ساعات العمل الرسمية
  • تجنب الإرهاق خارج العمل
  • يجب التأكد من ترك العمل في المكتب وعدم التطرق إلى أمور خاصة بالعمل في المنزل للابتعاد عن مصادر القلق والتوتر، والفصل بين الحياة العملية والحياة الشخصية

أنواع واسباب ضغوط العمل

أولاً: انواع ضغوط العمل

1- ضغوط العمل وفقاً لمرحلة الضغط

يختص هذا النوع من الضغوط بالمرحلة التي وصل إليها الضغط هل هي المرحلة الأولية التي ينشأ فيها الضغط أو المرحلة التي ينمو فيها الضغط أو المرحلة الأخيرة التي يكتمل فيها الضغط فيصبح من الصعب مقاومته أو التصدي له

2- ضغوط العمل بناء على الضرر والضرورة

تختلف طبيعة ضغوط العمل من حيث كونها ضارة أو ضرورية، فهناك الضغوط الضارة التي تؤثر بشكل سلبي على الموظف وتعزز شعوره بالقلق والاكتئاب، وهناك الضغوط الضرورية التي يحتاج إليها العمل للحفاظ على إنتاجية الموظف وتحفيزه على إنجاز متطلبات العمل

3- ضغوط العمل وفقاً لشدة الضغط

تنقسم ضغوط العمل بناء على شدة الضغط إلى ضغوط هادئة ترتبط بظروف العمل اليومية، وضغوط متوسطة الشدة تتعلق بسياسات الشركة، وأخيراً ضغوط شديدة تتصل مع بيئة الشركة واستراتيجياتها

ثانياً: أسباب ضغوط العمل

الخوف من فقدان الوظيفة

  • وجود خلاف بين قيم العمل، وقيم الموظف الشخصية
  • استمرار العمل لفترات طويلة
  • أن يكون العائد المادي غير مناسب للجهد المبذول في العمل
  • أن تكون بيئة العمل غير آمنة
  • التعرض للضغط الدائم بسبب انتظار الأفضل طوال الوقت

إدارة ضغوط العمل

  • العمل على بناء الشخصية من خلال تعزيز الذات الإيجابية، والتحكم في التوتر والقلق، وتأكيد الذات، وتعديل نمط السلوك إلى الأفضل
  • القيام بتعديل نمط الشخصية عن طريق التحكم في الغضب، والتخطيط للحياة العملية، والاعتماد على التركيز
  • التصدي للصراعات في بيئة العمل وتجنب الهروب
  • الاعتماد على نظام غذائي صحي للحفاظ على مستوى الطاقة في الجسم
  • ممارسة التمارين الرياضية
  • تنظيم وإدارة الوقت

 

Post a Comment

أحدث أقدم