تعويم العملات يعني أن قيمة العملة تتحدد بناءاً على العرض والطلب، ولا تتدخل الحكومة أو البنك المركزي في تحديد سعر الصرف مقابل العملات الأجنبية "تحديداً الدولار". لذلك فقد تتغير قيمة العملة عدة مرات فى اليوم الواحد بناءاً على قوة العرض والطلب مثل الذهب والفضة وباقي المعادن الأخري التى تتغير قيمتها بناءاً على قوة طلبها في الأسواق العالمية وليس لها سعر محدد. 

مما يعنى أن البنوك المركزية للدول لا تستطيع أن تحدد سعر معين لعملاتها المحلية عند إتباع نهج التعويم فالسعر يتغير من ساعة لأخرى. 

أسباب تعويم العملات

يحدث تعويم العملات فى الكثير من الأحيان في البلاد التي تعاني من تدهور إقتصادي أو تدهور سياسي. فتنخفض قيمة العملة المحلية مقابل العملات الأجنبية بشكل كبير فيتبع البنك المركزي منهج التعويم لعجزه فى تحسين مستوي عملته المحلية أمام العملات الأخري.

وأسباب التعويم ترجع إلي:

·       إختلاف سعرالفائدة بين الدول مع تأثيرها على تغيرات أسعار صرف العملات.

·       إختلاف معدلات النمو الاقتصادي بين الدول.

·       إزدياد معدل التنافس بين الدول وتعارض المصالح فيما بينهم.

·       إنهيار العملات المحلية أمام العملات الأجنبية الأخري.

أنواع تعويم العملة:

هناك نوعين من تعويم العملة:

·       التعويم الخالص أو الحر: وهذا الشكل يعطى الحرية التامه لتغير وتحديد سعر الصرف وفق آلية العرض والطلب دون تدخل الدولة في الحد من ذلك التغيير إلا فى التأثير على سرعة  تغير سعر الصرف فقط وتمتنع الدولة عن أي تدخل مباشر أو غير مباشر. ويتبع فى البلدان المتقدمة مثل سويسرا وأمريكا.

·       التعويم الموجَّه أوالمدار: وهو يعني تدخل الدولة عبر البنك المركزي في تحديد أتجاهات محددة مقابل العملات الأخري بالرغم أن السعر يختلف أيضا مع أختلاف قوي العرض والطلب, ويُتبع هذا النوع في البلدان ذات النظام الرأسمالي بالإضافة إلي البلدان النامية. ويكون لتقليل معدل الفجوه بين العملات فى الأسواق العالمية, والتطورات المختلفة التى تطرأ على أسواق سعر الصرف والمستويات الاًجلة والعاجلة

تأثير التعويم على سوق العملات النقدية

يؤثر التعويم على السوق العالمية عن طريق

·       تأثيرة علي حركتي العرض والطلب، من خلال بيع أو شراء العملة المحلية.

·       تأثيرة على سعر الفائدة، بحيث يتم ذلك الأمر من خلال رفع أو خفض سعر الخصم.

·       تأثيرة على حجم التجارة من خلال تحديد الواردات، أو تعزيز الصادرات.

كل الدول تلجأ إلى تعويم العملات في الكثير من الأحيان حتى تحافظ على مستواها أمام العالم وتوجهاتها الإقتصادية والسياسية. وتعد الولايات المتحدة الأمريكية من أبرز الدول التي أتبعت نهج التعويم على مستوى العالم.

Post a Comment

أحدث أقدم