أنواع الحسابات

في البداية، وقبل معرفة أنواع الحِسابات، لا بدّ لنا من معرفة ما هو الحساب وما تعريفه.
الحساب - ACCOUNT:
هو السجل أو الوعاء الذي يتمُّ تسجيل كل المعاملات التي تقوم بها المنشآت به، والتي يتم تنظيمها وتجميعها في بابٍ واحدٍ، حيث يتم عمل صفحة أو أكثر لكل عمليةٍ.
ومن أمثلة الحِسابات:

- حساب مصروفات الرواتب، ويُرمَز له بـ"ح/مصروف الرواتب": ويتعلق هذا الحساب بجميع أجور العاملين في المنشأة، والتي تم تجميعها في حسابٍ واحدٍ.

- حساب المشتريات، ويُرمَز له بـ"ح/المشتريات": ويتعلق هذا الحساب بالبضاعة التي قامت المنشأة بشرائها، ويتم تجميعها في حسابٍ واحدٍ.

- حساب المبيعات، ويُرمَز له بـ"ح/المبيعات": ويتعلق هذا الحساب بمبيعات المنشأة من البضاعة المُباعَة والتي يتم تجميعها في حسابٍ واحدٍ.

- حساب الآلات، ويُرمَز له  بـ"ح/الآلات": ويتعلق هذا الحساب بالأصول التي يتم تجميعها تحت اسم الأصل نفسه في حسابٍ واحدٍ وعلى سبيل المثال ح/ الأرض، ح/العملاء، ح/السيارات، ح /الشهرة.

أنواع الحسابات المالية
ويمكن لنا تقسيم الحسابات الماليّة إلى عدة أنواعٍ:
أولًا: الحسابات الشخصية (PERSONAL ACCOUNTS):
وهي متعلّقة بالأشخاص الذين يقومون بالتعامل مع المنشأة بغض النظر عن طبيعة الأشخاص، سواء كانوا أشخاص عاديين أو أشخاص اعتبارين (المعنوية).
(أ) حسابات الشخصية الاسمية أو العادية أو الطبيعية:
وهي الحسابات التي ثمثلُ أشخاصًا طبيعيين يقومون بالتعامل مع المنشأة، مثل أحمد، محمد، وأميرة.
(ب) حسابات الشخصية المعنوية أو الاعتبارية:
وهي الحسابات التي تمثل أشخاصًا اعتباريين أو معنويين، مثل وزارة التربية والتعليم، شركة جرين لاند، شركة المقاولون العرب، شركة البيت السعيد، والبنك الأهلي.
حيث يمكن  لتلك الحسابات أن تُقاضِي أو تتقاضَى؛ فهي حسابات لأشخاصٍ لهم حقوق وعليهم التزامات. 
ثانيًا: الحسابات الحقيقية - (REAL ACCOUNT):
وهي متعلّقة بالحسابات التي تعبّر عن الأصول أو الممتلكات أو الموجودات التي تمتلكها المنشأة، بغض النظر عن ما إذا كانت ملموسة أو غير ملموسةٍ.
والحسابات الحقيقة تكون حسابات مستمرة؛ لأنها تفتح من بداية نشاط المنشأة حتى إعداد الميزانية لتعبر عن ما تمكله المنشأة من أصول وأموال، وما عليها من التزامات تجاه أصحاب المنشآت أو الغير.
(أ) الحسابات الحقيقة الملموسة:
  • هي الحسابات التي تعبر عن الموجودات التي تمتلكها المنشأة ولها قيمة مادية ويمكن لمسها، وتعتبر جزءًا من رأس المال. 
  • ومن أمثلة الحسابات الحقيقة الملموسة: الآلات، البضاعة، الرصيد في البنك، الخزينة، والسيارات.
(ب) الحسابات الحقيقة غير الملموسة:
  • هي الحسابات التي تعبر عن الموجودات التي  تمتلكها المنشأة ولها قيمة مادية، ولكن لا يمكن لمسها، وتعتبر جزءًا من رأس المال.
  • ومن أمثلة الحسابات الحقيقة غير الملموسة: حق الامتياز، شهرة المحل، العلامة التجارية، الاسم التجاري، وبراءة الاختراع.
ثالثًا:  الحسابات الوهمية أو الاسمية (NORMINAL ACCOUNTS):
وهي تلك الحسابات التي تتعلّق بالإيرادات والمصروفات وتوجد في قائمة الدخل، والتي تخصُّ فترةً محاسبيةً محددةً، حيث تنتهي الحسابات بانتهاء الفترة، ورصيد الحسابات يصبح صفر. 
وهناك نوعان من الحسابات الوهمية أو الاسمية، وهما:
(أ) الإيرادات:
وهي الحسابات التي تعبر عن المبالغ التي استلمتها المنشأة نتيجة بيع السلع والخدمات أو تحصيل أموال من الغير، أو هي عبارة عن زيادة في الأصول، والتي تؤدي إلى زيادة في حقوق الملكية. 

ومن أمثلة الإيرادات: المبيعات، خصم مكتسب، صافي الربح، أرباح بيع الأصول الثابتة، أرباح الأسهم، الفوائد الدائنة، وإيراد الأوراق المالية.
(ب) المصروفات:
وهي الحسابات التي تعبر عن المبالغ التي تقوم المنشأة بدفعها لتسير أعمال المنشأة، أو هي عبارة عن زيادة في التزامات المنشأة تودي إلى نقص في حقوق الملكية.

ومن أمثلة المصروفات: الأجور والمرتبات، ثمن شراء البضاعة، خصم أوراق القبض، خصم مسموح به، الفوائد المدينة،  مصروف نقل البضاعة، مصروف الإيجار، ومصروف الدعاية والإعلان.
وفي نهاية المقالة نتمنى أن تكون معلوماتها أفادتكم، ونضرب لكم موعدًا جديدًا مستقبلًا مع المزيد من المقالات من هذا النوع.

أسرة المُحاسبة للجميع.

Post a Comment

أحدث أقدم