لمعرفة أنواع الشركات لا بُدَّ لنا من معرفة معنى الشركة، فالشركة هي عقد بين شخصين أو أكثر، يتم فيه توضيح نوع المشروع الذي يتم تنفيذه، وتحديد حصة كل شريك من المال أو العمل، وكذلك تقسيم الناتج من المشروع من أرباح أو خسائر. ولكي يكون عقد الشركة صحيحًا لا بُدَّ من توافر أربعة شروط، هم:
- الأهلية.
- الرضا.
- المحل.
- السبب.
وفي هذا المقال سنتعرف على أنواع الشركات.


عند شروع أي فرد أو مجموعة أفراد، لا بُدَّ من معرفة نوع الشركة التي سيقوم بإنشائها؛ لأن هناك العديد من الشركات لكل منها الإيجابيات والسلبيات، ولكل نوعٍ الهيكل الخاص به، فلا بُدَّ لنا من معرفة نوع الشركة الذي سيحقق الأهداف المالية والإدارية للشركة، ويمكن لنا القول أن تقسيم الشركات يكون كالتالي:

يمكن تقسيم الشركات إلى نوعين:

- أولًا: الشركات حسب نوع العمليات التجارية.

  • شركات الخدمات: 
شركات الخدمات هي عبارة عن شركات تقوم بتقديم منتجات غير مادية أو غير ملموسة، مثل شركات الأمن أو الخبرات أو شركات المحاسبة أو المدارس والبنوك.

  • شركات صناعية:
هي شركات تقوم بشراء مواد خام، وتقوم بإدخال المواد الخام في عملية التصنيع للحصول على منتج في صورته النهائية، ثم تقوم الشركة بييع المنتج من خلال عملاء أو موردين.

  • شركات تجارية:
هي شركات تقوم على شراء المنتجات بصورتها النهائية بسعر الجملة، ثم تقوم بيبعها بسعر التجزئة. وتقوم الشركة بتحقيق الربح أو الخسارة من خلال الفرق بين تكاليف الشراء وتكاليف البيع.

  • شركات مختلطة:
هي الشركات التي تجمع بين نوع أو أكثر من الأنواع السابقة، والمثال على ذلك: أن المطاعم تعتبر شركة صناعية، حيث تقوم بتصنيع الوجبات، وكذلك تعمل على إرضاء الزبائن كشركات الخدمات.

- ثانيًا: الشركات حسب الناحية القانونية.

وتنقسم الشركات من هذا النوع طبقًا للناحية القانونية إلى:

* شركة الأشخاص:

هي شركات تكون بين شخصين أو أكثر من الأشخاص الطبيعية، ويكون الأساس في تكوين الشركة هي الثقة المتبادَلة بين الشركاء.
وتنقسم شركات الأشخاص إلى ثلاثة أنواع كالتالي:

- النوع الأول: شركات التضامن:

هي عبارة عن شركة بين شخصين أو أكثر يرتبطون معًا بعلاقات شخصية، ويكون الشركاء مسؤولين عن التزامات الشركة مسؤولية تضامنية وشخصية. وتتميز شركة التضامن بسهولة تأسيساها، وكذلك سهولة تعديل رأس المال.

- النوع الثاني: شركات التوصية البسيطة:

هي شركة تقوم بين شخصين أو أكثر، وتنقسم شركات التوصية البسيطة إلى نوعين:

(أ) شركاء موصون:
هي شركة بين شخصين أو أكثر، يكون الشركاء فيها مسؤولين عن الشركة بمقدار حصة كل شريك في رأس المال. والشركاء الموصون لا يُسمح لهم بالقيام بإدارة الشركة.

(ب) شركاء متضامنون:
هي شركة بين شخصين أو أكثر يكون الشركاء فيها مسؤولين عن التزامات الشركة، ويتحمّلون ديون والتزمات الشركة. والشركاء المتضامنون يكونون مسؤولين عن إدارة الشركة.

-  النوع الثالث: شركات المحاصة:

هي شركة بين شخصين أو أكثر، بحيث يقوم الشركاء بالاتفاق فيما بينهم على القيام بتأسيس شركة دون أي إجراءات. يقوم أحد الشركاء بالعمل التجاري باسمه الخاص، ويقومون بتقسيم الأرباح والخسائر فيما بينهم. يتعامل الشركاء مع الغير كأفراد عاديين وليس كشركاء.

* شركات الأموال:

هي الشركات التي تقوم على مجموع الأموال التي يشارك بها كل شخص، ولا يكون الأساس في الشركات الأموال للأشخاص. يُقدر رأس المال بالشركة على صورة أسهم، ويكون كل شخص شريكًا بمقدار حصته في رأس مال الشركة.
تنقسم شركات الأموال إلى ثلاث أنواع، هم:

- النوع الأول: شركات مساهمة:

هي الشركة التي يتم تقسيم رأس المال إلى حصص متساوية القيمة، ويكون كل شريك مسؤولًا عن الديون والالتزامات. ويتم تحديد الشراكة حسب عدد الأسهم التي يملكها كل شريك في الشركة.

- النوع الثاني: شركات التوصية بالأسهم:

تنقسم شركات التوصية بالأسهم إلى نوعين من الشركات، هما:

(أ) شركاء مساهمون:
وهم شركاء يكونون مسؤولين عن ديون الشركة بقيمة ما يمتلكه كل شريك من أسهم في الشركة، وتكون الأسهم قابلة للتداول.

(ب) شركاء متضامنون:
وهم شركاء يكونون مسؤولين عن ديون والتزامات الشركة حتى تصل إلى الأموال الشخصية للشركاء.

- النوع الثالث: الشركات ذات المسؤولية:

هي شركة بين شخص أو أكثر على الأقل، ويكون كل شخص شريكًا بمقدار ما يمتلكه من أسهم في رأس مال الشركة، ولكن لا يمكن تداول أسهم الشركة للغير.

وبعد شرحنا لكلّ ما يخصُّ أنواع الشركات، نأمل أن نكون قد أفدناكم، ونضرب لكم موعدًا جديدًا مستقبلًا.

أسرة المُحاسبة للجميع.



Post a Comment

أحدث أقدم